ليتني قدمت لحياتي

كثر الموت الفجأه فهل اعددت العده .. هل قدمت ما يجعل ربي متشوقا ل لقائك ..

هل عملت ل أخرتك ما يجعلك سعيد

كم عزيز علينا فقدناه فجأة دون ان يسبقه شكوى او مرض

كم حملت القبور بين اضلعها عزيز اتعبتنا الدنيا عندما فقدناه

اختي و اخي

ل نتمسك بكتاب الله العزيز و سنة نبينا الذي يخشى على امته من الهلاك

اخي و اختي تخيل معي هذا الموقف العظيم الذي تقشعر له الابدان

عندما يأذن ربي  لملك الموت ان يقبض روحك

هل ستهتم بجني المال ام ستهتم بسمع اخر أغنية نزلت و العياذ بالله

بل ستصررخ لتقووول ليتني قدمت لحياتي ..ليتني قدمت لحياتي

تدارك عافيتك بالعمل الصالح قبل ان يتداركك يومك دون ان تعد العده لأخرتك

“اللهم لا تاخذ ارواحنا الا و انت راض عنا”

Advertisements
قياسي

حجابك عفافك

انتشرت في الاواني الأخيره العبايات الفاتنه التي تفضح اكثر منها ستر ..قيل ان عباءة الكتف ليست حرام فتمادوا في لبس الاشكال التي تفتن ..اصبحت عبايات الكتف فساتين سهره ..لما اخيتي هذا التهاون بسترك

اصبح في مجتمعنا مفهوم ان من تلبس عبائه الرأس ليست مثقفه ولا ليست مواكبه للتطور و الموضه

“انا هنا لا اعمم لكن اذكر مايدور حولي “

اخيتي واكبي الموضه ولكن بحدود الدين و المعقول و بما يرضي الرب 

و حتى لا تكوني فريسة سهله في نفس من يحمل في نفسه شر ..ان حصل هذا من ستلومين هل ستلومي بائع العبائه التي اشتريتيه منه 

ام ستلومي نفسك و الموضه التي اتبعتها 

قال تعالى “إن الذين فتنوا المؤمنين و المؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم و لهم عذاب الحريق”

اختي هل تريدين ان تكوني و قودا للنار 

حافظي على حجابك ف حجابك عفافك

قياسي